مجلس أوروبا يؤكد وجود 300 ألف معتقل في تركيا

في ظل سلطة حزب العدالة والتنمية، تضاعف عدد المعتقلين في البلاد، بما فيهم السياسيون المعارضون الذين باتوا يشكلون الأغلبية، بعد أن زُجَّ بعشرات الآلاف منهم في أقبية المعتقلات؛ بسبب آرائهم وانتقاداتهم للنظام التركي ورئيسه رجب أردوغان.

في هذا السياق، أكد تقرير الإحصاء الجنائي السنوي لمجلس أوروبا، أن حوالي ثلاثمئة ألف شخص يقبعون في معتقلات النظام التركي لغاية كانون الثاني ألفين وواحد وعشرين، في ظل دأب النظام على شن حملات قمع واعتقالات تطال عشرات الآلاف من المعارضين منذ محاولة الانقلاب المزعوم عام ألفين وستة عشر.

وكشف التقرير أن عدد المعتقلين الهائل في أقبية النظام تضمن أكبر عدد من الأطفال إلى جانب أمهاتهم، مسجلاً أكثر من ثمانمئة حالة، فيما كان الرقم أقل من مئة في معظم البلدان الأخرى التي شملها الإحصاء.

تقرير المجلس أشار أيضًا إلى أن معتقلات النظام التركي تحتل المرتبة الأولى من حيث الكثافة، والتي تبلغ عددها حاليًا ثلاثمئة وأربعة وسبعين في إرجاء البلاد، شيّدت أكثر من تسعين منها في السنوات الخمس الماضية، وفق بيانات وزارة العدل التابعة للنظام.

وتشير التقارير الحقوقية إلى أن عدد المعتقلين زاد بشكل كبير في أعقاب محاولة الانقلاب المزعوم، كما تضاعف عددهم أربع مرات على مدار العقد الأخير في ظلّ سلطة الحزب الحاكم. علاوة على أنّ ظروف الاعتقال في معتقلات النظام ازدادت سوءاً، ناهيك عن الانتهاكات التي تحولت إلى ممارسات يومية.

قد يعجبك ايضا