مجلة أمريكية: إيران تواصل التقدم في برنامجها النووي

مع توقُّف المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني منذ منتصف مارس/ آذار الماضي، كشف تحليلٌ لمجلة ناشيونال إنترست الأمريكية، أنّ إيران تواصل التقدُّمَ في برنامجها النووي مستغلةً توقُّف المحادثات، وتعثُّر الجهود الدبلوماسية لإحياء الاتفاق النووي.

وبحسب التحليل، فإنّ إيران ورغم المحادثات التي تجريها مع الغرب في فيينا منذ أكثرَ من عام، تستمر فيما أسماها “اختراقاتها النووية”، محذِّراً من أنّ امتلاكها للسلاح النووي، قد يشعل سباق تسلُّحٍ نوويٍّ إقليمي.

ولفت التحليل إلى أنّ إيران أصبحت تمتلك مهاراتٍ أسرع في تصنيع وتطوير أجهزة الطرد المركزي، التي باتت حالياً أسرع من أجهزة الجيل الأوّل، مع وضع بعضها في قاعةٍ مخصصة تحت الأرض بمنشأة نطنز، ووضع القسم الآخر في منشأة فوردو.

وبحسب المجلة الأمريكية، فإنه حتى في حال إحياء الاتفاق النووي مع إيران، فإنّ الأمر لا يتعدّى أن يكون تأجيلاً مؤقتاً لبرنامجها النووي، حيث أن أغلب بنود الاتفاق المحتمل تنتهي بين عامي ألفين وخمسةٍ وعشرين وألفين وواحدٍ وثلاثين، ما يتيح لطهران القدرةَ على تخصيب اليورانيوم.

كما أشار التحليل، إلى أنّ إيران تسعى للهيمنة على المنطقة من خلال فيلق القدس التابع للحرس الثوري، إضافةً إلى دعم وتسليح فصائلَ مواليةٍ لها في دولٍ مثل لبنان والعراق واليمن، محذراً من أنّ ذلك يهدِّد بزعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort