مجلة فوكس: نهاية أردوغان باتت قريبة

تحتَ عنوان “إدارة أردوغان لم تكن أبدًا أكثر اهتزازًا مما هي عليه الآن”، رجّحت مجلةُ فوكس الألمانية أن تكون نهايةُ حكمِ رئيس النظام التركي رجب أردوغان قد باتت قريبةً، مشيرةً إلى أنه لن يتخلى عن السلطة بسهولةٍ، ما قد يجعل تركيا تواجه شهوراً مضطربةً قد تمتد آثارُها إلى الاتحادِ الأوروبي.

وقالتِ المجلةُ إنه يجب أن يُوضع في الاحتمال، قربُ رحيل أردوغان عن السلطة، وأن تتعامل الحكومة الألمانية الجديدة على هذا الأساس، بعد الضعفِ الجسدي الذي بات واضحاً على أردوغان، مضيفةً أن هناك بالفعل تكهناتٍ بشأن خليفته، ولكن المستبد لن يستسلم على حدّ تعبيرها.

المجلةُ سلّطتِ الضوءَ على الشائعات المتعلقة بصحة أردوغان، المنتشرةِ منذُ فترة طويلة، خاصة بعد أن تبين أنه متعبٌ ويفتقرُ إلى الطاقة، مع الاشتباه في إصابته بالسرطان، إثر جراحة الأمعاء التي أجراها عام ألفين وأحد عشر.

ومن المؤشراتِ التي استند إليها تقييمُ المجلةِ، تدهورُ الوضع الاقتصادي والأزمة التي ظهرت مع الانخفاض الكبير في قيمة الليرة التركية، وذلك لكون الصعود السياسي لأردوغان ارتبط ارتباطًا وثيقًا بالتنمية الاقتصادية في بلاده.

الغارديان: تركيا على شفا أزمة مالية كبيرة

مؤشراتٌ عزّزتها صحيفةُ الغارديان البريطانية، التي قالت إن الانخفاضَ الكبير في قيمة الليرة قد يؤدي بتركيا إلى أزمةٍ ماليةٍ كبيرةٍ، مبينةً أن المخاوفَ من أن البلادَ في طريقها إلى أزمة مالية واسعةِ النطاق، زادت بعد أن هوتِ الليرةُ إلى مستوياتٍ منخفضةٍ جديدةٍ مقابل الدولار الأمريكي.

الغارديان أوضحت أن الاستقرارَ النسبي للعملة التركية الأسبوع الماضي كان مصطنعًا وغيرَ مستدامٍ، مشيرةً إلى أنه من المرجّحِ أن تفشلَ محاولاتُ البنكِ المركزي لتحقيق الاستقرار في الليرة من خلال التدخلات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort