متحف بلجيكي يعيد لوحة زيتية لعائلة يهودية بعد 71 عاماً

أعادت المتاحف الملكية للفنون الجميلة في بلجيكا، لوحة زيتية تحمل عنوان “زهور”، للرسام لوفيس كورينث، إلى أحفاد زوجين يهوديين بعد أكثر من 70 عاماً على نهبها خلال الحرب العالمية الثانية.

وبالتزامن مع إعادة اللوحة، افتتح المتحف قاعتين جديدتين، خصصت إحداهما للوحات التي من المحتمل أن تكون قد نهبت من طرف النازيين خلال فترة الحرب، والأخرى مخصصة لمواضيع الاستعمار والتنوع.

وكانت السلطات البلجيكية بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، قد فشلت في تحديد صاحب اللوحة وقدمتها للمتحف في عام 1951، حيث تم تعليقها هناك منذ ذلك الحين.

يُذكر أن لوحة “زهور” رسمها الفنان الألماني لوفيس كورينث عام 1913، ووصفها النازيون بأنها “منحطة”، وتعود ملكية اللوحة إلى الزوجين اليهوديين جوستاف وإيما ماير، اللذين فرا من منزلهما بفرانكفورت في ألمانيا عام 1938 إلى العاصمة البلجيكية بروكسل ثم عبورهما إلى بريطانيا في آب/أغسطس من عام 1939.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort