متحف اللوفر يقيم مزادا لحضور الفحص السنوي للوحة الموناليزا

قرر متحف اللوفر الفرنسي إقامة مزاد على حضور الفحص السنوي للوحة الموناليزا والذهاب في جولة على سطح المتحف التاريخي، وذلك للمساعدة على سد فجوة في الإيرادات بسبب جائحة كوفيد-19.

مع عزوف الزوار عن متحف اللوفر بسبب جائحة كوفيد-19، قرر المتحف الفرنسي العريق إقامة مزاد على حضور الفحص السنوي للوحة الموناليزا والذهاب في جولة على سطح المتحف التاريخي، وذلك للمساعدة على سد فجوة في الإيرادات.

وسيحصل من يتقدم بأعلى سعر على فرصة لحضور الفحص السنوي لرائعة ليوناردو دافينشي التي عادة ما لا ينجح المرء إلا في اقتناص نظرة سريعة عليها وسط حشود الزوار.

ومن بين المعروضات في المزاد، والتي يصل عددها إلى 24، لوحة زيتية رسمها الفنان بيير سولاج عام 1962 وظلت في مجموعته الخاصة إضافة إلى فرصة الذهاب في جولة على سطح قصر اللوفر بصحبة فنان الشارع الفرنسي جيه.آر.

وقال يان لو توييه أحد المسؤولين في اللوفر إن المتحف يعاني شأنه في ذلك شأن كل المتاحف الكبرى على مستوى العالم.

وفي كل عام، يتم إنزال الموناليزا من مكانها في اللوفر لإجراء فحص سريع عليها.

وتأمل دار كريستيز للمزادات أن يجمع المزاد الإلكتروني أكثر من مليون يورو (1.2 مليون دولار) من بينها سعر تقديري يتراوح بين 10 آلاف و30 ألف يورو لحضور فحص لوحة الموناليزا.

واستقبل اللوفر قرابة عشرة ملايين زائر عام 2019 لكنه أُغلق لأكثر من خمسة أشهر بعد فرض إجراءات العزل العام مرتين هذا العام. وعلى الرغم من أن أبواب اللوفر كانت مفتوحة في الصيف فإن أعداد الزوار انخفضت بنسبة بلغت 75 بالمئة خلال أشهر الذروة.

وقال لو توييه إن اللوفر سيخسر ما يصل إلى 90 مليون يورو من الإيرادات هذا العام.

ومن المقرر فتح المتاحف والمسارح ودور السينما يوم 15 ديسمبر كانون الأول إذا تباطأت وتيرة انتشار فيروس كورونا بدرجة كافية.

قد يعجبك ايضا