متجاهلاً الدعوات الدولية… أردوغان يمدد مهام قواته بليبيا

بعد أيّامٍ قليلة، من نشر مجلس الأمن الدولي تقريراً يكشف أنّ معظم الأراضي الليبية لا تزال تنتشر فيها القوات الأجنبية والمرتزقة السوريون التابعون للنظام التركي، أحال الأخير وبطلبٍ من رئيسه رجب أردوغان إلى البرلمان التركي، مذكرةً تطلب تمديدَ مهمة قواته بليبيا ثمانية عشر شهراً إضافياً، متجاهلاً الدعوات الإقليمية والدولية، التي تطالبه بسحب قواته ومرتزقته من هناك.

الإعلان عن سعي أردوغان إطالةَ بقاءِ قواته في ليبيا يتزامن مع توقّعاتٍ حول عمليةٍ عسكريةٍ وشيكة، تستعدّ قواتٌ تابعةٌ للحكومة الليبية المؤقتة وبدعمٍ تركيٍّ وغربي، لإطلاقها ضدّ مجموعةِ فاغنر شبه العسكرية الروسية، المتمركزة شرق وجنوب ليبيا، وَفقاً لتقاريرَ أمميّة.

مصادر ليبية مطّلعة كشفت أنّ طائرتَين عسكريتَين بريطانيةً وتركيّة حطتا في مصراتة وطرابلس غربي ليبيا قبل أيّام، مرجِّحةً أنْ يكون ذلك في إطار الاستعدادات المزمعة لإطلاق العملية العسكرية ضد مجموعة فاغنر، والتي عزّزتها تصريحات رئيس الأركان العامّة في الحكومة المؤقتة محمد الحداد، الذي انتقد بشدّة مَن وصفهم بالمحتلين الأجانب.

انتقاداتٌ لم تَشِر إلى الخطر الحقيقي على وحدة ليبيا وسيادتها بحسب مسؤولين في الجيش الليبي، قالوا إنّ ذلك الخطر يتمثّل في وجود قوات النظام التركي والمرتزقة التابعين له ولا سيما من المرتزقة السوريين الذين ارتكبوا وما يزالون جرائمَ حربٍ ضد المدنيين، خدمةً لأجندات أنقرة التوسُّعية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort