مبعوث واشنطن “يبشر” بخارطة جديدة لحل الأزمة في ليبيا

كشف المبعوث الأمريكي إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، عن جهود لتشكيل خارطة طريق جديدة لحل الأزمة، بعد فشل العملية السياسية بشكلها السابق.

وفي حديثه لوسائل إعلام محلية قال نورلاند إن القادة الليبيين والأطراف الأجنبية أدركوا أن العنف لن يأتي بنتائج وأن ما يحدث هو طريق مسدود.

وأوضح المبعوث الأمريكي أن الجهود الآن لا تتعلق بكسب جانب على الآخر، ولن تركز على إيجاد حكومة مؤقتة بل على ما هو مطروح الآن والبناء على الزخم الحالي.

وأضاف مبعوث واشنطن أن بلاده تدعم الجهود الدولية وأن هناك فرصة حقيقية بتعيين عبد الله بطيلي مبعوثا جديدا للأمم المتحدة إلى ليبيا، معربا عن مخاوفه من عودة العنف إذا لم يتم إيجاد مخرج سريع.

كما شدد المبعوث الأمريكي إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، على أهمية دعم الانتخابات حيث يحلم 2.8 مليون ليبي بالانتخابات، مشيرا إلى أن الوضع الحالي لا يمكن تحمله وأنه لا بد من إيجاد مخرج نحو الانتخابات.