مبعوثة الأمم المتحدة تعلن تفاقم أزمة الاقتصاد في أفغانستان

قالت ممثلة الأمم المتّحدة في العاصمة كابول ديبورا ليونز، إنّ وكالات المعونة الإنسانية ربما وزّعت مساعدات في أفغانستان تكفي لتجنّب المجاعة، لكن الانهيار الاقتصادي للبلاد يقترب من نقطة النهاية.

وقالت المبعوثة الأممية، إنّ حلّ المشكلات الجذرية للأزمة الاقتصادية بات أكثر الأمور إلحاحاً، مشيرة إلى أنّ حلّها سيتطلّب التعاون في جميع القضايا مع حركة طالبان.

وأوضحت ليونز، أنّه ليس بإمكانهم مساعدة الشعب الأفغاني دون العمل مع السلطات الفعليّة، طالبةً من مجلس الأمن الموافقة على تفويض جديد لمهمّتها.

وأشارت المبعوثة الأممية، إلى أنّه يجب اتخاذ خطوات عاجلة لمواجهة أزمة السيولة والقيود على المدفوعات الدولية والقيود على البنك المركزي.

ويذكر أنّ الأمم المتّحدة وشركاءها قدّموا مساعدات لما يقرب من عشرين مليون أفغاني في أنحاء البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort