ما يسمى “الدفاع الوطني” يستغل الهدنة ويحشد في حي طي بالقامشلي

قال مراسل اليوم، إنّ ما يسمّى “الدِّفاعُ الوطنيّ” التابعُ لقوات الحكومة السورية، يحشد عناصرَ وأسلحةً داخل حي طي في القامشلي، مستغلاً الهدنة المعلنة حتى صباح اليوم الأحد.
وأوضح مراسلنا، أنّ الدفاعَ الوطني أدخل تعزيزاتٍ عسكريةً إلى حواجزه في حي طي وقرية الدمخية الكبيرة وعدّة مواقعَ أخرى جنوبي القامشلي، في خطوةٍ تشي بمخططاتٍ لخرق الهدنة الإنسانية وتوسيع رقعة الاشتباكات.

قوى الأمن الداخلي تؤكد التزامها بالهدنة المعلنة

وكانت قوى الأمن الداخلي، قد أعلنت في بيانٍ السبت، التزامَها بهدنةٍ جاءت بوساطةٍ من قوّات سوريا الديمقراطية والقوات الروسية لوقفِ الاشتباكات، واستكمالِ المفاوضات، ووضعِ حلٍّ دائمٍ لتجاوزات ما يسمّى “الدفاع الوطني” بالقامشلي.

يشار إلى أن عناصر ما يسمى “الدفاع الوطني” خرقوا الهدنة يوم الجمعة، وهاجموا مواقع لقوى الأمن الداخلي بمدينة القامشلي، بعد أقل من ساعتين على إعلان وقف إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا