ما بعد ترامب.. أوروبا تعقد اجتماع للدفاع عن نفسها دون أمريكا

زمن ترامب يمضي إلى نهايته، لكن على مايبدو أن أوروبا تعلمت الدرس، إذ يسعى التكتل إلى عقد اجتماع على مستوى وزراء الاتحاد الأوروبي لمناقشة مستقبل الدفاع عن القارة دون الحاجة إلى أمريكا.

وزراء خارجية ودفاع الاتحاد الأوروبي، سيجتمعون عبر الهاتف في يومي الخميس والجمعة لبحث أول تقرير سنوي للتكتل عن القدرات الدفاعية المشتركة، وهو التقرير الذي من المتوقع أن يكون أساس جهود تقودها فرنسا.

دبلوماسيون أوروبيون، قالوا إنّ الرئيس المنتخب جو بايدن لن يستمر في مواجهات سلفه ترامب الكلامية مع الحلفاء، لكنه لن يغير الرسالة الأمريكية الأساسية القائلة إن أوروبا تحتاج للإسهام بنصيب أكبر في الدفاع عنها.

وأشار مسؤول في الاتحاد الأوروبي أنّ فوز بايدن هو نداء لأوروبا للاستمرار في بناء دفاع مشترك عن الاتحاد الأوروبي، وأن تكون حليفاً مفيداً وقوياً أيضاً لحلف شمال الأطلسي.

لكن لألمانيا وجهة نظر مختلفة، إذ قالت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغرت كرامب كارنباور، أن أوروبا لا يمكنها الدفاع عن نفسها في المستقبل القريب دون أمريكا، وذلك على الرغم من الانتقادات التي وُجِهَت إليها لتصريحاتها السابقة المشابهة.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق، إنّ مجلس الأمن الدولي لم يعد ينتج حلولاً مفيدة، داعياً إلى بناء أوروبا قوية، تعيد فرض قيم الاتحاد الأوروبي وتجنب الاحتكار الثنائي الصيني الأمريكي.

ماكرون نوّه إلى أن تعزيز وبناء أوروبا من الناحية السياسية، هو المسار الصحيح لتحقيق التوازن بين القوى المختلفة لاتخاذ القرارات المشتركة.

قد يعجبك ايضا