ماي تقول إنها ستطلب تأجيلاً آخر للخروج من الاتحاد الأوروبي

ذكرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الثلاثاء أنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي تمديد فترة المفاوضات على خروج بلادها من الاتحاد وأنها ستجلس مع زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين في محاولة لكسر الجمود في البرلمان بشأن القضية.

وقالت ماي في بيان تلفزيوني من مكتبها في داونينج ستريت إن بريطانيا ستحتاج لتمديد آخر قصير لأقصى حد ممكن للمادة 50 مشيرة إلى ضرورة توضيح سبب هذا التمديد لضمان مغادرة بلادها من الاتحاد في الوقت المناسب وبطريقة منظمة.

كان ميشيل بارنييه مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من‭‭ ‬‬التكتل قال في وقت سابق من الثلاثاء إن بريطانيا باتت في الأيام الأخيرة قريبة على الأرجح من الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، وذلك بعدما رفض البرلمان البريطاني بدائل الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع بروكسل للخروج من الاتحاد.

وأضاف بارنييه أن الاتحاد الأوروبي مستعد لقبول بريطانيا في الاتحاد الجمركي التابع له أو إقامة علاقة معها مشابهة للعلاقة مع النرويج.

وأوضح أن بريطانيا لديها الآن ثلاثة خيارات قبل موعد خروجها من التكتل المقرر في 12 أبريل نيسان، وأن خيارات مثل خروجها بدون اتفاق أو تأجيل موعد الخروج لفترة طويلة هي الأكثر ضررا وأن البرلمان البريطاني سيتحمل مسؤولية ذلك.

لكن مفاوض الاتحاد الأوروبي أشار إلى أنه لا يزال بإمكان بريطانيا قبول اتفاق ماي المتوقف وأكد مجددا أنه “السبيل الوحيد” لخروج البلاد من الاتحاد بشكل منظم.

وسيلتقي قادة الاتحاد الأوروبي وماي في بروكسل في 10 أبريل نيسان لاتخاذ قرارات بشأن الخطوات المقبلة.

قد يعجبك ايضا