ماي تستعد لتقديم عرض “جريء” بشأن اتفاق البريكست

بعد فشل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ثلاث مرات في الحصول على موافقة البرلمان على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستطرح الحكومة الآن مشروع قانون، وهو التشريع الذي سوف يسن تلك الصفقة، للتصويت عليه من قبل البرلمان في أوائل حزيران / يونيو.

وكتبت ماي في صحيفة صنداي تايمز، بأنها لا تزال تعتقد أن هناك أغلبية في البرلمان يجب الفوز بها للانسحاب من الاتحاد الاوروبي باتفاق.

وأضافت ماي، بأنه عندما يُعرض مشروع قانون اتفاق الانسحاب على النواب، فسيشكل عرضا جديدا وجريئا للنواب في مجلس العموم، مع حزمة من الإجراءات المحسّنة التي تعتقد أن بمقدورها الحصول على دعم جديد.

وقالت إن الحكومة ستدرس أيضا خططا لسلسلة من الأصوات الإرشادية لتحديد المقترحات التي يمكن أن تحظى بالأغلبية في البرلمان.

والخميس، وافقت رئيسة الوزراء على وضع جدول زمني للتخلي عن منصبها عقب جلسة التصويت على اتفاق بريكست في البرلمان والمقرر أن يجري في الأسبوع الذي يبدأ في 3 حزيران/يونيو، حتى وإن دعم مجلس النواب الاتفاق الذي توصلت إليه.

وانهارت محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بين المحافظين وحزب العمال المعارض في أيار، بعد ساعات من موافقة ماي على تحديد جدول زمني لرحيلها مطلع شهر حزيران المقبل.

ويوم السبت، قال المتحدث باسم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كير ستارمر، إنه يتعين على الحكومة أن تضع وعدا بإجراء تصويت علني إضافي على مشروع قانون اتفاقية الانسحاب لكسر الجمود في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتأتي مناورات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأخيرة، الأحد، قبيل انتخابات البرلمان الأوروبي التي ستجري في بريطانيا الخميس، وتشير استطلاعات الرأي إلى تراجع المحافظين بينما يُتوقع أن يفوز، حزب بريكست الذي تشكل مؤخرا، بمعظم المقاعد، ما يفاقم الضغط على رئيسة الوزراء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort