مايكروسوفت تحوّل أحداث جنوح سفينة “إيفر غيفن” إلى لعبة ثلاثية الأبعاد

على الرغم من أن جنوح سفينة شحن “إيفر غيفن” في مجرى قناة السويس كان له تأثير كبير على التجارة العالمية، إلاّ أنه كان مصدر إلهام لمبرمجين في شركة “مايكروسوفت للطيران التشبيهي” التابع لمايكروسوفت، لتطوير لعبة ثلاثية الأبعاد تحاكي أحداث قصتها.

وأصدر المبرمجون لعبة إلكترونية جديدة، عبارة عن مقاطع افتراضية ثلاثية الأبعاد تحاكي التحليق فوق قناة السويس وتبيّن من قمرة الطائرة سفينة “إيفر غيفن” التي جنحت في عرض قناة السويس.

وبُنيت اللعبة الإلكترونية الجديدة على أساس صور استمدت من تطبيق خرائط Bing Maps في الفترة التي جنحت فيها السفينة، وعلى نظام مايكروسوفت السحابي، مع تقنية الذكاء الاصطناعي التي تتيح حركة المرور الحية، ومعطيات الطقس كما هي في حينه.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “مايكروسوفت للطيران التشبيهي” لديها خبرة 38 عاماً في تطوير ألعاب توفر ترجمة واقعية للعالم الحقيقي، وتمنح للاعبين فرصة استكشاف العالم من مقعد الطيار في أوقات فراغهم، دون الحاجة لمغادرة منازلهم.

https://youtu.be/CCqa4KYraaU

قد يعجبك ايضا