مانشستريونايتد يستقبل إيفرتون بمباراة مهمة في الدوري الإنكليزي

منتشياً بعودته لسكة الانتصارات من جديد باكتساحه ساوثهامبتون بتسعة أهداف دون رد بالجولة السابقة في واحدة من أكبر النتائج المسجلة بتاريخ الدوري الإنكليزي، يستضيف مانشستريونايتد على ملعبه الأولد ترافورد نادي إيفرتون بمباراة صعبة لحساب المرحلة الثالثة والعشرين من البريمرليغ، ويعيش أبناء المدرب النرويجي أولي سولشاير أزهى أيامهم منذ توديعهم مسابقة دوري أبطال أوروبا من الدور الأول بخسارتهم أمام لايبزيغ الألماني بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، حيث لم يتعرض الفريق منذ ذلك الحين سوى لخسارتين بمختلف البطولات التي لعبها، الأولى أمام جاره مانشسترستي في نصف نهائي كأس الرابطة والثانية أمام شيفيلد يونايتد في الدوري محققاً الانتصار في عشر مناسبات وتعادل في مباراتين، لينجح الفريق على إثر ذلك بتصدر البريمرليغ قبل أن يخسر الصدارة لصالح جاره مانشسترستي، ويطمح زملاء النجم البرتغالي برونو فيرنانديز بتحقيق انتصارهم الثالث على إيفرتون هذا الموسم بعد تغلبهم عليه بمباراة الذهاب بثلاثة أهداف لهدف وفي ربع نهائي كأس الرابطة بهدفين نظيفين، وذلك لمشاركة جارهم الصدارة ولو مؤقتاً، حيث يحتل الشياطين الحمر المركز الثاني بأربعة وأربعين نقطة بفارق ثلاث نقاط عن السيتيزنز.
بالمقابل يدخل إيفرتون المباراة بعد نجاحه بالعودة بالنقاط الثلاث من مدينة ليدز بفوزه على فريقها بهدفين لهدف في الجولة الماضية، ليرفع أبناء المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي رصيدهم لستة وثلاثين نقطة في المركز السابع بفارق أربع نقاط فقط عن المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا والذي يحتله ليفربول بأربعين نقطة، ويأمل أنشيلوتي بقيادة فريقه للخروج من ملعب الأولد ترافورد بنتيجة إيجابية أقلها التعادل للحفاظ على أماله قائمة ببلوغ إحدى البطولات الأوروبية الموسم المقبل، ومن أجل هذا الهدف يعول المدرب الإيطالي على مجموعة من اللاعبين المميزين الذين يضمهم الفريق في صفوفه، على رأسهم خطه الهجومي المميز بقيادة الإنكليزي دومينيك كالفيرت لوين هداف الفريق بإثنتي عشرة هدفاً بالإضافة للبرازيلي ريتشاليسون ومن خلفهم دينامو خط الوسط اللاعب الكولومبي المتألق خاميس رودريغيز.

قد يعجبك ايضا