مانشسترستي يلاقي ليون في ختام ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

يشهد ملعب خوسيه ألفالادي في العاصمة البرتغالية لشبونة صداماً إنكليزياً فرنسياً في ختام مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بكرة القدم متمثلاً بلقاء مانشستر سيتي الإنكليزي وليون الفرنسي، ويدخل السيتي اللقاء بعدما أطاح بريال مدريد الإسباني بفوزين متتالين في ثمن نهائي البطولة بمجموع أربعة أهداف لهدفين، مما زاد من طموحات الفريق للوصول لنصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 2016، ويسعى زملاء الأرجنتيني سيرجيو أغويرو الذي تحوم الشكوك حول مشاركته الليلة لتحقيق فوزهم الأول على ليون بعد خسارة وتعادل في الموسم قبل الماضي، ويملك الإسباني بيب غوارديولا أسماء كثيرة في خط المقدمة تستطيع تحقيق الفوز وبلوغ قبل النهائي، وفي مقدمة هذه الأسماء البلجيكي كيفين دي بروين والإنكليزي رحيم ستيرلينغ والبرازيلي غابرييل جيسوس، وتبقى مشكلة غوارديولا هي خط دفاعه الذي لم يقدم مستويات جيدة هذا الموسم، وتلقى خمسين هدفاً في جميع البطولات التي خاضها الفريق طيلة الموسم الحالي.
وعلى الطرف الآخر من المواجهة، يدخل ليون اللقاء بعد تجاوزه لجوفنتوس الإيطالي في دور الستة عشر بأفضلية التسجيل خارج الديار، ويطمح لاعبو ليون بقيادة المدرب رودي غارسيا للاستمرار بسلسلة نتائجهم الإيجابية في البطولة وتحقيق الفوز الرابع لهم فيها والذي سيكون بوابة للوصول لقبل النهائي التشامبيونزليغ لأول مرة منذ عام 2010 عندما اصطدموا حينها ببايرن ميونيخ الألماني، ومن المرجح أن يبقى غارسيا محافظاً على أسلوب لعبه الذي خاضه مع كبار القارة، من حيث الالتزام الدفاعي والاعتماد على سرعة الهجمات المرتدة بقيادة الهولندي ميمفيس ديباي والفرنسي ذو الأصول الجزائرية حسام عوار، بالإضافة لتواجد المهاجم الفرنسي موسى ديمبيلي.

قد يعجبك ايضا