“ماما نويل” في الموصل…. سيدة كردية تبث الفرح في قلوب الأطفال

أقدمت الناشطة الكردية “شيماء العباسي” على ارتداء ملابس “بابا نويل”، واستقلال دراجتها، لتوزيع هدايا عيد الميلاد على الأطفال الذين عانوا الكثير من ويلات الحروب في مدينة الموصل القديمة بالعراق.

وتجولت شيماء البالغة من العمر 23 عاماً بدراجتها، وسط مبان مدمرة تماماً بمدينة الموصل، لترفه عن الأطفال وتغني معهم وتقدم لهم الهدايا في مبادرة تبث الفرحة في قلوب الأطفال الذين باتوا يطلقون عليها وصف “ماما نويل”.

وقالت شيماء أنها توزع الهدايا البسيطة على الأطفال لأنهم بحاجتها، وخاصة بعد ما خلفه تنظيم داعش من فظائع حرب وأزمات وضغوطات أثرت سلباً على حياتهم النفسية.

يُذكر أن شيماء نظمت في وقت سابق، العديد من الأنشطة التي تضمنت مسرحيات قصيرة، للترفيه عن أطفال الموصل وتوعيتهم، كما نظمت جلسات توعوية بخصوص الإجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا