مالي: التوصل لاتفاق نووي مع إيران مستبعد دون إطلاق سراح السجناء

في تصريحٍ جديد قد يُصعِّب مسار المفاوضات النووية الجارية بين إيران والقوى الكبرى في فيينا، استبعد المبعوث الأمريكي الخاص لإيران روبرت مالي، توصّل بلاده لاتفاقٍ نوويٍّ مع إيران ما لم تُفرجِ الأخيرة عن مواطنين أمريكيين تحتجزهم كرهائن.

مالي وفي تصريحٍ لوكالة رويترز، أوضح أنّه رغم أنّ السجناء والاتفاق النووي قضيتان منفصلتان لكن من المستبعد التوصّل لاتّفاقٍ مع إيران حول برنامجها النووي، بينما تحتجز طهران مواطنين أمريكيين.

المبعوث الأمريكي أشار إلى أنّ موضوع سجناء بلاده لدى إيران كان يطرح دائماً في مفاوضاتٍ غيرِ مباشرةٍ موازيةٍ للمفاوضات النووية الجارية في فيينا، من أجل ضمان إطلاق سراحهم.

واعتقل الحرس الثوري الإيراني خلال السنوات الأخيرة، العشرات من مزدوجي الجنسية، بينهم أربعةُ أمريكيين بتهمٍ مختلفة، منها ما يتعلّق بالتجسُّس والأمن.

يشار، إلى أنّ المحادثات بين إيران والقوى الكبرى الرامية لإعادة إحياء الاتفاق النووي الموقّع عام ألفين وخمسة عشر، استؤنفت في تشرين الثاني/ يناير الماضي، بعد توقُّفٍ دامَ عدة أشهر، وسط آمالٍ بتحقيق انفراجةٍ بحلول نهاية كانون الثاني/ يناير الجاري، أو أوائل شباط/ فبراير القادم، بحسب مراقبين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort