ماكينزي: باقون في سوريا والعراق لمواجهة إيران وداعش

 

في حديث لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أكد القائد الأعلى للقوات الأمريكية في الشرق الأوسط كينيث ماكينزي، أن قوات بلاده وقوات من الناتو ستبقى في المنطقة لفترة طويلة الأمد لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي وضمان عدم عودته، ولمواجهة نفوذ إيران في كل من سوريا والعراق.

ماكينزي أوضح أن مستويات القوات الأمريكية في كل من العراق وسوريا ستنخفض في الأشهر المقبلة، منوهاً إلى أنهم لم يتلقوا أوامر ببدء سحب القوات بعد، وأن حوالي خمسة آلاف ومئتي جندي أمريكي موجودون في العراق للمساعدة في محاربة فلول تنظيم داعش الإرهابي، مبيناً أن العدد سيتم تعديله، بعد إجراء مشاورات مع الحكومة المركزية.

مسؤولون أمريكيون آخرون قالوا من جهتهم، إن المناقشات مع المسؤولين العراقيين ستُستأنف في شهر آب أغسطس الجاري، وقد تؤدي إلى خفض عدد القوات الأمريكية إلى ثلاثة آلاف وخمسمئة جندي.

أما في سوريا فقد أكد ماكينزي أن قواتهم ستعمل بجد للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي وخلاياه النائمة، مشيراً إلى أن واشنطن مستمرة بتقديم مساعدات تقنية واستخباراتية ولوجستية لقوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب المسؤول الأمريكي فإن تنظيم داعش الإرهابي اكتسب مزيداً من الزَّخَم في مناطق من شمال شرق سوريا، مشيراً إلى احتمالية خفض بعض القوات هناك، مع التأكيد على الاستمرار في محاربة التنظيم حتى القضاء عليه نهائياً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort