ماكونيل يدعو مجلس الشيوخ الأمريكي لتأييد صفقة أسلحة للإمارات

رداً على مشروع قرار يعتزم مجموعة تضم جمهوريين وديمقراطيين، تقديمه إلى الكونغرس، يهدف لمنع الرئيس دونالد ترامب من بيع أسلحة إلى الإمارات، دعا زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إلى التصويت بالرفض عليه.

ماكونيل أوضح أمام المجلس أن الحقائق الاستراتيجية تملي على الكونغرس ألا يقف في طريق هذه الصفقة، ووصف الإمارات بأنها شريك مهم في الحرب على الإرهاب.

وأبلغت إدارة ترامب الكونغرس في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني موافقتها على بيع منتجات من شركة جنرال أتوميكس ولوكهيد مارتن ورايثيون إلى الإمارات، حيث تشمل الصفقة طائرات إف-35، وآلاف القنابل والذخائر، إضافة لطائرات مسيرة.

ويستلزم القانون الأمريكي مراجعة الكونغرس حول صفقات الأسلحة الكبرى، ويسمح لأعضاء مجلس الشيوخ بفرض إجراء التصويت على مشروعات قرارات بالرفض.

لكن لكي تصبح هذه المشاريع واجبة النفاذ، يتعين إقرارها في مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون ومجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون، وأن تحصل على أغلبية الثلثين في كلا المجلسين كي تفلت من قبضة حق النقص (الفيتو) الرئاسي الذي يتمتع به ترامب.

وتم تمرير إجراءات سابقة لعرقلة صفقات أسلحة في مجلسي النواب والشيوخ، لكنها فشلت في الحصول على دعم جمهوري كاف لتجاوز حق النقض.

قد يعجبك ايضا