ماكنزي: واشنطن ستبقي 2500 جندي لها في العراق

بعد أن أعلنَ العراقُ انتهاءَ المهام القتاليةِ لقواتِ التحالفِ الدولي وانسحابَها من البلادِ بشكلٍ رسمي، قال قائدُ القيادة المركزية الأمريكية الجنرال فرانك ماكنزي، إنّ واشنطن ستُبقي القواتِ الحاليةَ البالغ عددُها ألفين وخمسمئة جنديٍّ في العراق، محذّراً من زيادة الهجمات الإرهابية.

ماكنزي وفي تصريحاتٍ صحفية، أكّد أنّه على الرَّغم من تحوّلِ دورِ القوّاتِ الأمريكية في العراق إلى دورٍ غيرِ قتالي، فإنّها ستبقى تقدّمُ الدعمَ الجويَّ والمساعداتِ العسكرية الأخرى في قتالِ العراق ضدّ تنظيم داعش الإرهابي.

المسؤولُ الأمريكي أوضح أنّ تصعيدَ العنف من قبل الفصائلِ الموالية لإيران على القوات الأمريكية والعراقية قد يستمرُّ خلال الشهر الجاري، مشيراً إلى أنّ هذه الفصائلَ تُريدُ مغادرةَ جميعِ القوات الأمريكية من العراق.

وبحسب ماكنزي فإنَّ القواتِ الأمريكيةَ لن تغادرَ العراق، لكنها انسحبت من القواعدِ التي لم يكونوا بحاجة إليها، مشيراً إلى أنّ العراقيين ما زالوا يريدونَ منهم أن يكونوا موجودين.

المسؤولُ الأمريكي أشارَ إلى أنّ عناصرَ تنظيم داعش الإرهابي سيظلّون يمثّلون تهديداً في العراق وأن التنظيمَ سيواصلُ إعادةَ تكوين نفسه، ربما تحت اسمٍ مختلفٍ، منوّهاً إلى أنّ مفتاحَ الحلِّ سيكون ضمانَ عدمِ قدرة التنظيم على الاندماج مع العناصر الأخرى في جميع أنحاء العالم.

وأكّد ماكنزي أنّ وجودَ القوّات الأمريكية في جميع أنحاء الشرقِ الأوسط قد انخفضَ بشكلٍ كبير منذ العام الماضي، موضّحاً أنّ هذا التواجدَ بلغ ذروته وسط التوترات مع إيران عند ثمانينَ ألف عنصر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort