ماكغورك يؤكد بقاء قوات بلاده شمال شرق سوريا

مع استمرا خطر تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، جددت الولايات المتحدة الأمريكية تأكيدها على بقاء قواتها في مناطق شمال وشرق سوريا لدعم قوات سوريا الديمقراطية، والقيام بمهمة تدريب وتقديم المشورة للقوات العراقية.

تأكيدات واشنطن جاءت على لسان منسق الأمن القومي الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، الذي أوضح خلال مؤتمر استضافه معهد “دول الخليج” في واشنطن، أن القوات الأمريكية باقية في مناطق شمال وشرق سوريا، لأن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال قادراً على إعادة تجميع قواه والانطلاق بهجمات جديدة.

كما ذكر المسؤول الأمريكي أن واشنطن تعتزم الاستمرار في مهمة تدريب وتقديم المشورة للقوات العراقية بناءً على طلب بغداد، مشدداً على التزام بلاده بأمن واستقرار العراق.

ماكغورك: واشنطن لا تعتزم مغادرة الشرق الأوسط

وفي رسائل طمأنة لحلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، جدد ماكغورك التأكيد على التزام الولايات المتحدة بمعالجة المخاوف الأمنية لدول المنطقة، والوقوف إلى جانب الحلفاء للدفاع عن أراضيهم، مبيناً أن بلاده لا تعتزم مغادرة الشرق الأوسط، بل تهدف إلى إعادة ترتيب أوراقها وأهدافها بالتعاون مع حلفائها هناك.

ولفت المسؤول الأمريكي إلى أن هدف الإدارة الأمريكية الحالية هو وضع أهداف وخطط واقعية قابلة للتحقق، بخلاف عدد من الإدارات السابقة التي قال إنها وضعت أهدافاً كبرى لم تتحقق في الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort