ماكرون يعلن دعمه سيادة اليونان على جزرها في بحر إيجة

في ختام قمّةٍ أوروبية في بروكسل أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقوفَه مع اليونان في نزاعها مع النظام التركي حول جُزُرِ بحر إيجة، مندِّداً بأيٍّ تشكيكٍ في السيادة اليونانية على جزرها.

ماكرون قال بعد القمّة، إنّ رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أعرب عن قلقه ومخاوفه المشروعة بشأن التصريحات التي أدلى بها المسؤولون الأتراك في تشكيكهم بسيادة اليونان على عدّة جُزر، مؤكِّداً أنّ باريس وجميع الأوروبيين يدعمون حقَّ أثينا في سيادتها على الجُزر.

الرئيس الفرنسي شدَّد أيضاً على أنّه لا يمكن لأحدٍ أن يُعرِّضَ للخطر سيادةَ أيِّ دولةٍ عضوٍ في الاتحاد الأوروبي داعياً إلى إدانة تصريحات النظام التركي في أسرع وقت.

ميتسوتاكيس: الاستفزازات التركية لا يمكن السكوت عنها

بدوره قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بعد القمّة، إنّ “آخر ما تحتاجه المنطقة هو مصدر توتر جديد في الوقت الذي يخضع فيه السلام والاستقرار في العالم لاختبار” مؤكداً أن استفزازات النظام التركي لا يمكن السكوت عنها.

وتأتي المواقف الأخيرة من اليونان وفرنسا بعد تصريحاتٍ لوزير خارجية النظام التركي تشاوش أوغلو قال فيها إن أنقرة ستشكك في سيادة اليونان على جزرٍ في بحر إيجة إذا استمرت في إرسال قوات إليها.

يذكر أنه في آب/ أغسطس ألفين وعشرين أرسلت فرنسا مقاتلتين من طراز رافال وسفينتين تابعتين للبحرية الوطنية إلى شرق المتوسط إلى جانب اليونان، بعد نشر النظام التركي سفينة الأبحاث الزلزالية عروج ريس في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort