ماكرون يضغط على الساسة اللبنانيين مع اقتراب الموعد النهائي لتشكيل الحكومة

في مسعى لتسريع خطوات تشكيل حكومة جديدة في لبنان، قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الرئيس يضغط على الساسة اللبنانيين للوفاء بوعودهم وتشكيل الحكومة هذا الأسبوع والعمل على انتشال البلاد من أسوأ أزمة تشهدها منذ الحرب الأهلية.

وأكد قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي يواصل اتصالاته مع مختلف اللاعبين السياسيين في لبنان، من دون أن يورد تفاصيل تلك الاتصالات.

وتوقع مصدر رسمي أن يعرض رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب خطته لتشكيل الحكومة على الرئيس ميشال عون الاثنين في مسعى لتسريع عملية عادةً ما تستغرق شهوراً بسبب الخلافات على تسمية الوزراء.

ولم يدلِ أديب، بالكثير من التصريحات لكن مصادر قالت إنه يريد تغييراً شاملاً في قيادة الوزارات التي لم تُسند بعضها إلا لنفس الطوائف منذ سنوات.

ولابد أن تحظى أي حكومة جديدة بدعم الطوائف المسيحية والمسلمة الرئيسية في البلاد، وأن تتسق مع نظام المحاصصة الطائفية المتبع في لبنان لاقتسام السلطة.

ووعدت القيادة اللبنانية ماكرون عندما زار بيروت في الأول من سبتمبر أيلول بتشكيل حكومة اختصاصيين دون ولاءات حزبية في غضون أسبوعين تقريباً لإنهاء أزمة اقتصادية طاحنة تفاقمت بانفجار ضخم في مرفأ بيروت يوم الرابع من أغسطس آب.

وكانت فرنسا قد وضعت خارطة طريق مفصلة لإجراءات يجب اتخاذها للقضاء على الفساد المستشري في الدولة ومواجهة مشكلات أخرى شلت القطاع المصرفي وتسببت في انهيار قيمة العملة كشرط للحصول على الدعم الفرنسي ولربما دعم صندوق النقد الدولي الذي طالبه بإصلاحات جذرية لمساعدته على النهوض من جديد.

قد يعجبك ايضا