ماكرون يدين حادثة طعن شرطية ويؤكد على عدم الاستسلام للإرهاب

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده لن تستسلم أمام الإرهاب عقب حادثة الطعن، التي تعرضت له الشرطية الفرنسية على يد مُسلَّح تونسي الجنسية.

وأعلنتْ وزارةُ الداخليَّةِ الفرنسيَّةُ في وقت سابق مقتلَ شرطيَّةٍ عندَ مدخلِ مركز للشرطة في بلدة رامبوييه بالقرب من باريس.

وأكد الرئيس الفرنسي، أنّ بلاده لن تتنازل عن شيء في المعركة ضدّ الإرهاب، وأشار ماكرون إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى، مستذكراً حادثة قطع رأس المدرّس صامويل باتي عام ألفين وعشرين، وقتل شرطيَين في حزيران ألفين وستة عشر.

من جانبها وصف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس عملية قتل الشرطية بأنها تصرف همجي وجبان إلى أقصى حد.

قد يعجبك ايضا