ماكرون يدعو إلى “لفتات صغيرة” لتخفيف التوتر بين أمريكا وإيران

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إلى إيجاد طريقة للعودة إلى محادثات بين إيران والقوى العالمية بما فيها الولايات المتحدة، لإعادة الثقة ونزع فتيل التوتر

وقال ماكرون مخاطبا هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، إنه يشارك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدفه، لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية، مضيفا أنه يختلف أحيانا مع أساليبه.

وعبر ماكرون عن اعتقاده بأن التصعيد، بفرض عقوبات على عقوبات والاستفزازات والتعزيزات العسكرية، يؤدي إلى تصعيد وصفه بالخطير لأنه قد يشعل المنطقة ويؤدي إلى ردود فعل مبالغ فيها على حد قوله.

وأكد الرئيس الفرنسي أن باريس وواشنطن تريدان التفاوض على اتفاق جديد أكثر صرامة، لكنه أضاف أن هناك حاجة أولا إلى ما أسماها “لفتات صغيرة” لخفض حدة التوتر.