ماكرون يحاول استمالة أنصار البيئة قبل الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة‭

في محاولة لاستمالة الناخبين من الشباب وأنصار البيئة الذين يخشى أن يمتنعوا عن التصويت له في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الاسبوع المقبل، وعد الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون بجعل بلاده أول دولة كبرى للتوقف عن استخدام النفط والفحم والغاز كمصادر للطاقة، عبر تطوير مشاريع الطاقة النووية.

وفي تجمع حاشد في مدينة مرسيليا الواقعة على البحر المتوسط والتي صوتت على نطاق واسع لصالح مرشح الجناح اليساري جان لوك ميلينشون في الجولة الأولى من التصويت، سعى ماكرون لتعزيز ما تظهره استطلاعات الرأي على أنه تقدم ضئيل على منافسته اليمينية مارين لوبان.

وقبل الجولة الثانية المقررة في 24 أبريل، يسعى المتنافسان على الرئاسة، ماكرون ولوبان، إلى جذب الناخبين الذين صوتوا لصالح ميلينشون في الجولة الأولى التي أجريت يوم الأحد الماضي.

وأوضح ماكرون لمؤيديه في مرسيليا، ثاني أكبر مدينة في فرنسا، إنه سيجعل رئيس وزرائه المقبل مسؤولا بشكل مباشر عما سماه التخطيط الأخضر، وانتقد منافسته لوبان ووصفها بأنها متشككة في قضايا تغير المناخ.

وأشار ماكرون إلى نيته بناء ستة مفاعلات نووية جديدة وإطلاق دراسات لثمانية أخرى وزيادة قدرة الطاقة الشمسية عشرة أضعاف وبناء 50 محطة بحرية لتوليد طاقة الرياح بحلول منتصف القرن.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته شركة إبسوس، السبت، أن ثلاثة وثلاثين في المئة من ناخبي ميلينشون يعتزمون التصويت لماكرون، بينما يعتزم 16 في المئة التصويت للوبان في حين لم يحسم 51 في المئة موقفهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort