ماكرون يتوجّه إلى موسكو في مسعى لتخفيف التوترات مع أوكرانيا

بهدف نزع فتيل الأزمة الأوكرانية، بعد حشد روسيا عشرات الآلاف من قواتها على الحدود مع أوكرانيا، يتوجَّه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى روسيا اليوم الإثنين، في مسعىً للحصول على التزاماتٍ من موسكو بشأن تخفيف التوتّرات مع أوكرانيا، حيث يخشى الزعماء الغربيون من أن الكرملين يخطِّطُ لشنِّ هجومٍ على أوكرانيا.

مصدرٌ دبلوماسيٌّ في الرئاسة الفرنسية، قال إنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتوجَّه إلى موسكو في مهمةٍ دبلوماسيةٍ محفوفةٍ بالمخاطر، تهدف لنزع فتيل التوتّر وخفض التصعيد على الحدود الروسية الأوكرانية.

المصدر أضاف أنّ ماكرون تحدَّث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن مرةً أخرى، قبل توجُّهه إلى موسكو، للتنسيق حول الأزمة الأوكرانية، وبحث سبل خفض التصعيد.

وأجرى ماكرون سلسلة من المكالمات الهاتفية مع الحلفاء الغربيين وبوتين والزعيم الأوكراني خلال الأسبوع الماضي، وسيتابع ماكرون هذه الجهود يوم الثلاثاء بزيارةٍ إلى كييف.

واشنطن تؤكد أن قواتها بأوروبا لا تهدف لخوض حرب ضد روسيا

ومع تزايد التحشيد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية والمخاوف الغربية من شن هجوم على الأراضي الأوكرانية، أكّدتِ الولاياتُ المتحدةُ أنّ إرسال قواتها إلى أوروبا، لا يهدف لبدء حرب ضد روسيا على الأراضي الأوكرانية.

مستشارُ الأمن القومي الأمريكي، جاك سوليفان، قال في حديث لقناة “فوكس نيوز”، إن الرئيسَ الأمريكي جو بايدن، أكد أن الولاياتِ المتحدةَ لا ترسل قواتٍ من أجل بدء حربٍ أو القتال ضد روسيا في أوكرانيا، إنما وفق البند الخامس لحماية الحلفاء في حلف “الناتو” كبولندا ورومانيا ودول البلطيق.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، قد حذّر من أن اجتياحاً عسكرياً روسياً لأوكرانيا قد يحصل في أي وقت، مضيفاً أن بايدن طمأن شركاء أمريكا على الضفة الشرقية وقدّم معداتٍ لدعم الأوكرانيين وعرض على الروس سبلاً دبلوماسية، على حد وصفه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort