ماكرون يتهم أردوغان بالسعي للتأثير على الانتخابات الفرنسية

علاقاتٌ متوتّرة بين فرنسا والنظام التركي، بسبب تدخّلات الأخير في كلٍّ من سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط، وقضايا أخرى كان آخرَها اتِّهامُ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس النظام التركي رجب أردوغان بالتأثير في الانتخابات الفرنسية المقبلة.

ماكرون، أعلن في تصريحاتٍ صحفيّة، أنَّ النظام التركي يسعى للتأثير على الانتخابات الفرنسية من خلال اللعب على الرأي العام وَفقَ تعبيرِهِ، مشيراً إلى أنّ التهديدات التي تتعلّق بالانتخابات ليست مبطنة.

وتبادل كلٌّ من الرئيس الفرنسي، ورئيس النظام التركي، تصريحاتٍ حادة في الأشهر الأخيرة، على خلفية تدخّل أنقرة في كلٍّ من سوريا وليبيا وشرق المتوسط.

وتشير تقاريرُ صحفيّة إلى أنَّ النظامَ التركيَّ يمتلك نفوذًا على الوجود التركي في فرنسا عبر المدارس والمساجد وغيرها من المنظمات التي تروج لأردوغان والحركات المرتبطة بالإخوان المسلمين.

ويحاول النظام التركي السيطرة على الجاليات المسلمة في فرنسا، من خلال عددٍ من المنظمات، التابعة له أو القريبة منه، لعلَّ أبرزها، اللجنة التنسيقية لمسلمي تركيا في فرنسا، وهي الفرع الفرنسي لرئاسة الشؤون الدينية التركية وتدير نحو ثلاثمئة مسجدٍ في فرنسا.

وفي نوفمبر/ كانون الأوّل من العام الفائت أعلنت الحكومة الفرنسية حلَّ جماعة “الذئاب الرمادية” التركية القومية، وذلك بعد تحريضها على التمييز والكراهية، وتورطها في أعمال عنفٍ وَفقَ ما صرَّح به وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان.

وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان
قد يعجبك ايضا