ماكرون وميركل يناقشان فكرة تغيير المعاهدات لإصلاح أوربا

أبدى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون في زيارته الأولى لألمانية كرئيس، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الإثنين انفتاحهما -إن لزم الأمر- على فكرة تغيير المعاهدات لإصلاح أوروبا التي تشهد أزمة أمام تنامي التيّارات الشعبوية.

وقالت ميركل في برلين “من وجهة النظر الالمانية، من الممكن تغيير المعاهدات اذا كان لذلك معنى”، في حين قال ماكرون بجانبها إنّه لن تكون لديه “محرّمات” إزاء هذه الفكرة.

وأضاف “أنّ موضوع تغيير المعاهدات كان من المحرّمات الفرنسيّة، وآمل أن لا يكون الأمر كذلك معي”.

وقال إنّ مواجهة هذه الظواهر لا يمكن أن تتمّ إلاعبر إعادة صياغة تاريخيّة لأوروبا، تمرّ خصوصاً عبر إصلاحات في فرنسا ولكن إيضاً عبر “عملية إقناع” من جانب ميركل للرأي العام الألماني.

وهو بذلك يدعوها بإلحاح إلى مساعدته في مشروعه، في مواجهة الرأي العام الألماني الذي يبدي حذراً تجاه المشاريع الأوروبية للرئيس الفرنسي الجديد، خشية أن يؤدي ذلك إلى أن تنفق ألمانيا أكثر.

في المقابل، دعا إلى فتح حوار بشأن مشاريع الاستثمار المستقبليّة، وقال “إنّ ما أعتقده هو أنّه لدينا استثمارات جديدة نقوم بها، وبالتالي علينا أنّ نفكر في آليات استثمار جديدة للمستقبل، والعمل على اندماج أكبر في المستقبل”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort