ماكرون وبايدن يعربان عن رغبتهما في التعاون بشأن النووي الإيراني ولبنان

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن عن رغبتهما في العمل معاً من أجل السلام لا سيّما في “الملفِّ النوويِّ الإيرانيّ والوضعِ في لبنان”.

وجاء ذلك في أوّلِ اتّصالٍ هاتفيٍّ بينهما منذُ تولّي بايدن منصبه، حيث أكّد ماكرون أنّه لاحظ تقاربًا كبيرًا مع الرئيس الأمريكي في وجهات النظر، لا سيّما إزاءَ قضايا الأمن الدولي والمناخ.

واتّفق الرئيسان على ضرورة التعاون بمجال الصحة في إطار منظّمة الصحة العالمية، وخصوصًا فيما يتعلّق بدعم الدول الأكثر تضررًا من الجائحة.

ويرغب ماكرون في بناء حوارٍ متجدِّدٍ بين الاتّحاد الأوروبي والولايات المتّحدة بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

قد يعجبك ايضا