ماكرون لمؤتمر المانحين: مستقبل لبنان على المحك

لا يزال الانفجار الهائل الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت، يُرخي بظلالِه على المشهد العالمي برمَّته، في ظلِّ استمرار المحاولات والجهود الإقليمية والدولية لتقديم الدعم للبنان والوقوف مع الشعب اللبناني في مِحْنَته.

الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون، قال خلال كلمةٍ له في افتتاح مؤتمرٍ للمانحين من أجل لبنان، تستضيفه العاصمة باريس عبر الفيديو، إنّ على القوى العالميّة تقديم الدعم للشعب اللبناني بعد الانفجار الهائل، معتبراً أنّ مستقبل لبنان بات على المِحَك.

ماكرون، شدَّدَ على ضرورة تنسيقِ الجهود الدوليّة في سبيل مساعدة لبنان، والعملِ على إجراء تحقيقٍ مستقلٍّ ذي مصداقية بالانفجار.

واعتبر مكتب الرئيس الفرنسي، أنّ المساعدات الطارئة والمستعجلة ضرورية لإعادة الإعمار والبناء، مشيراً إلى حاجات قطاعات معيّنة كالغذاء والمجال الطبي بما في ذلك المستشفيات إلى تلك المساعدات.

ويرجّح خبراء أنْ تبلغ كلفة عملية إعادة إعمار بيروت مليارات الدولارات، فيما يتوقع خبراء اقتصاديون أنْ يحرم الانفجار لبنان ما يصل إلى خمسٍ وعشرين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

عون: المطالبة بتحقيق دولي في قضية انفجار بيروت مضيعة للوقت

من جانبه، اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، أنّ المطالبة بتحقيقٍ دوليّ بانفجار بيروت مضيعة للوقت، مشيراً إلى أن على القضاء اللبناني أن يكون أكثر سرعة في تحديد من يقف وراء الحادث، لأنّ التأخير في صدور الحكم يفقده قيمته، وفق تعبيره.

ونفت الرئاسة اللبنانية ما تداولته بعض وسائل الإعلام، عن أنّ عون ناقش مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مسألة تولّي جهات عربية أو دولية، مهمّة التحقيق بانفجار العاصمة، مؤكّدةً على أن يتولى القضاء اللبناني التحقيق بالحادثة.

قد يعجبك ايضا