ماكرون لجونسون: فات أوان اتفاق جديد على خروج بريطانيا من التكتل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التقى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قصر الإليزيه حيث أبلغه بأنه لا يوجد وقت كاف لإعادة صياغة اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كلية قبل الموعد النهائي الذي ينقضي في 31 أكتوبر تشرين الأول.

ويأتي لقاء جونسون وماكرون بعد يوم من محادثات رئيس الوزراء البريطاني في برلين مع المستشارة أنجيلا ميركل التي طالبت لندن بتقديم بدائل مقبولة لترتيبات الحدود البرية بين بريطانيا وأيرلندا.

وبعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على تصويت المملكة المتحدة لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، لم تتضح بعد الشروط التي سينسحب على أساسها ثاني أكبر اقتصاد في الاتحاد من التكتل الذي انضم إليه عام 1973.

وترك ماكرون الباب مفتوحا أمام بريطانيا لإيجاد حل لترتيبات الحدود الأيرلندية، لكنه قال إن أي بديل لابد وأن يحترم كلا من وحدة سوق الاتحاد الأوروبي الموحدة والاستقرار في جزيرة أيرلندا المقسمة.

وفي أول رحلة خارجية له منذ توليه منصبه قبل شهر حذر جونسون ميركل وماكرون من احتمال خروج بريطانيا بدون اتفاق يوم 31 أكتوبر تشرين الأول مالم يبرم التكتل اتفاقا جديدا معها.

وقالت ميركل متحدثة في لاهاي إنها لم تقصد تحديد موعد نهائي بقولها إن من الممكن إيجاد حل لترتيبات الحدود الأيرلندية خلال 30 يوما وإنما “لإبراز إلحاح” المسألة‭‭.‬‬

وأبلغ جونسون ماكرون بأنه يعتقد أن التوصل إلى اتفاق قبل 31 أكتوبر تشرين الأول أمر ممكن.

ويراهن جونسون، وهو مؤيد للانسحاب، على أن خطر وقوع اضطرابات في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “دون اتفاق” سوف يقنع ميركل وماكرون بأنه يتعين على الاتحاد الأوروبي إبرام اتفاق في اللحظة الأخيرة ليلائم مطالبه. وكرر تعهده بالخروج في 31 أكتوبر تشرين الأول باتفاق أو بدونه.