ماكرون: لا يوجد تفويض رسمي من مجموعة السبع بشأن إيران

لا تزال أولوية زعماء دول مجموعة السبع المجتمعين، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، منع إيران من امتلاك أسلحة نووية وتهدئة التوتر في الخليج، وذلك خلال محادثات يعقدها زعماء دول المجموعة بجنوب غربي فرنسا.

ماكرون قال إنه لا توجد دولة عضو في مجموعة السبع ترغب في امتلاك إيران قنبلة نووية، وكل أعضاء مجموعة السبع مهتمون بشدة بالاستقرار والسلام في المنطقة، مضيفا أنه ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي كان لهما مبادرات بخصوص إيران.

وأكد ماكرون، أنه لم يصدر تفويض رسمي من مجموعة السبع، وبالتالي فهناك مبادرات سيستمر إطلاقها للوصول إلى الأهداف، كما أنه سيواصل إجراء محادثات مع طهران على مدى الأسابيع المقبلة لتهدئة التوتر.

وكان مصدر بالرئاسة الفرنسية ذكر في وقت سابق، أن زعماء دول المجموعة اتفقوا على ضرورة أن يجري ماكرون محادثات ويوجه رسائل إلى إيران.

رسالة نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب موافقته على توجيهها إلى إيران حول برنامجها النووي، منافياً في الوقت نفسه ما أعلنه ماكرون في وقت سابق، بأن دول مجموعة السبع اتفقت على ما ستقوله لإيران.

وماكرون الذي يؤدي دور الوسيط منذ أشهر ويلتقي بشكل منتظم الرئيس الإيراني حسن روحاني، قدّم السبت إلى ترامب تسوية للخروج من المأزق، وذلك بتصدير جزء من النفط الإيراني لفترة محددة، مقابل التزام طهران مجدداً بعدم تخصيب اليورانيوم لحيازة السلاح النووي.

بينما لم تشر الولايات المتحدة إلى عزمها تخفيف أي عقوبات كما أن نوع آلية التعويض التي أشار إليها ماكرون ليس واضحا.

قد يعجبك ايضا