ماكرون: سأبذل أقصى الجهود لتفادي التصعيد مع إيران

في اليوم الثاني من زيارته لليابان حيث يشارك في قمة مجموعة العشرين، تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ببذل أقصى ما بوسعه خلال الأيام المقبلة من أجل تفادي تصعيد عسكري بين إيران والولايات المتحدة.

ماكرون أكد مرة جديدة أن بلاده تشاطر الولايات المتحدة الهدف الاستراتيجي ذاته وهو ألا تتمكن إيران من حيازة السلاح النووي، ورأى أنه ينبغي إبقاء الأخيرة تحت الضغط لا سيما من قبل الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي.

الرئيس الفرنسي أشار إلى أنه أجرى مكالمة هاتفية الثلاثاء مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ليؤكد له أن أي خروج من الاتفاق النووي سيكون خطأ وأي إشارة بهذا الاتجاه ستكون خطأ.

من جهة أخرى أوضح ماكرون أن الطائرة الأميركية بدون طيار التي أسقطتها إيران في 20 حزيران/يونيو “كانت في المنطقة الدولية” بحسب المعلومات المتوافرة لدى السلطات الفرنسية، وليس فوق الأراضي الإيرانية كما تؤكد طهران.

غير أن أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، اعتمد الرواية الإيرانية بشأن هذه الواقعة، حيث صرح أن الطائرة الأميركية المسيرة أُسقطت في المجال الجوي الإيراني وليس في المجال الجوي الدولي كما تؤكد واشنطن.

الناتو: الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض مع إيران دون شروط مسبقة

من جانبه صرح الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبيرغ، بأن الولايات المتحدة أكدت بوضوح استعدادها للتفاوض دون شروط مسبقة مع إيران لحلحلة التصعيد بين الطرفين، معرباً عن ترحيبه بهذه الخطوة، لكنه شدد على أن لدى حلفاء الناتو مخاوف مشتركة تتعلق بأنشطة إيران النووية.

الأمين العام للناتو، أضاف بأن السياق العام للمناقشات تركز على الحاجة نحو إيجاد طرق لخفض التوتر، وأن الخطوة الأولى تكمن في مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا