ماكرون: النوايا الاستبدادية لليمين المتطرف بدأت تظهر

بعد عدّة تصريحاتٍ مثيرةٍ للجدل، شنّ الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون المنتهية ولايته هجوماً لاذعاً على منافسته زعيمة حزب “اليمين المتطرف”، مارين لوبان، معتبراً أنّ النوايا “الاستبدادية” للحزب بدأت تظهر بعد منع حضور فريق من المراسلين عرضاً خاصاً بالحزب.

ماكرون وتعليقاً على الحادثة، قال لتلفزيون فرانس تو، إنّ الوجه الحقيقي لليمين المتطرّف بدأ بالظهور، وهو وجهٌ لا يحترم الإطار الدستوريّ ولا استقلال الصحافة والحريّات والحقوق الأساسية، على حدّ وصفه.

وأضاف الرئيس الفرنسي، أنّ خطاب مارين لوبان السياسي مليءٌ بالوعود الزائفة التي ستقود في النهاية إلى مغادرة فرنسا للاتحاد الأوروبي، إضافة إلى نيّتها إعادةَ عقوبة الإعدام، وذلك ما يشكّل بدايةَ انجرافٍ استبداديّ.

في المقابل اعتبرت لوبان تصريحات ماكرون دليلَ ضعف، وأنّه ليس في وضعٍ يسمح له إعطاء الدروس في كيفية التعامل مع الصحافة، وأنّها تحتفظ بحقّها كمرشّحة، ولاحقاً كرئيسةٍ حال فوزها في اختيار من يمكنه حضور مؤتمراتها الصحفية.

وتأجّل الحسم في الانتخابات الرئاسية الفرنسية إلى جولة الإعادة في الرابع والعشرين من نيسان/ أبريل القادم بين الرئيس إيمانويل ماكرون وزعيمة حزب اليمين مارين لوبان.

وبحسب استطلاعات الرأي، فإنّ ماكرون يتقدّم بفارقٍ ضئيلٍ على لوبان التي عملت على تحسين صورتها والاستفادة من الغضب الشعبي حول الوضع المعيشيّ، وتصوير ماكرون بأنّه منعزل عن المصاعب اليومية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort