ماكرون: الانتصار على “داعش” لا يعني نهاية التهديدات

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس، إنه يتوقع الانتصار في المعركة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي بشكل كامل في سوريا والعراق خلال الأشهر المقبلة، إلا أنه رأى أن “هذه الانتصارات لا تضع نهايةً لتهديدات الإرهابيين، والتي تقلق العالم أجمع والدول الأوربية على وجه الخصوص”.

وجاءت تصريحات ماكرون، في أول زيارة له إلى الشرق الأوسط منذ انتخابه رئيساً لفرنسا، حيث يزور الإمارات.

وأضاف ماكرون “لقد انتصرنا في الرقة وفي الأسابيع المقبلة والأشهر المقبلة، أتوقع الانتصار العسكري الكامل في العراق وسوريا”.

وتابع “لكن هذا لا يعني أن المعركة انتهت”، لافتاً إلى أن “التصدي للجماعات الإرهابية سيكون عنصراً رئيسياً مكملاً للحل السياسي الشامل الذي نريد أن نراه يتحقق في المنطقة”.

 

قد يعجبك ايضا