“ماري ترامب” تسعى إلى تغيير اسم عائلتها

بعد أن كتبت مذكراتٍ عن عمّها الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” ووصفته بأنه الرجل الأكثر خطورة في العالم، كشفت مؤخّراً “ماري ترامب”، بأنها تسعى لتغيير اسم عائلتها.

وقالت ماري لصحيفة صنداي تلغراف البريطانية، إنها ستقوم بقطع جميع العلاقات مع عمّها ترامب، وذلك بتغيير اسم عائلتها، لأنّها تخشى على اسمها مستقبلاً، نظراً لما خلّفهُ عمّها من ضرر لا يحصى للولايات المتحدة الأمريكية خلال فترة رئاسته.

كما أقامت ماري في الأيّام القليلة الماضية، دعوى قضائية تتهم فيها ترامب واثنين من أفراد عائلتها بالاحتيال والتآمر لحرمانها من نصيبها في إمبراطورية العقارات التي تملكها العائلة.

وكانت ماري ترامب قد نشرت في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، كتابها الذي يحمل عنوان “الكثير جداً وغيرُ كافٍ أبداً: كيف خلقت عائلتي أخطر رجلٍ في العالم”، في إشارةٍ إلى عمِّها دونالد ترامب، حيث بيعت 950 ألفَ نسخةٍ من الكتاب في اليوم الأول من نشره.

قد يعجبك ايضا