ماريا زاخاروفا: مطالب السلطات الأمريكية تشكل تهديداً لأمن الروس

اتهمت الخارجية الروسية السلطات الأمريكية بخرق حصانة الدبلوماسيين الروس بشكل مباشر، من خلال عملية تفتيش يعتزم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) القيام بها لمقر القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو، ومكان سكن الدبلوماسيين الروس.

وطلبت الولايات المتحدة من روسيا الخميس، إغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو، ومجمعين دبلوماسيين في واشنطن ونيويورك، رداً على قرار موسكو خفض أعداد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا، في خطوة اعتبرتها موسكو تصعيداً للتوتر، متهمة واشنطن بأنها هي التي “بدأته”.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية “ماريا زاخاروفا” في بيانٍ لها الجمعة، إن “مطالب السلطات الأمريكية تشكّل تهديداً مباشراً لأمن المواطنين الروس”.

 

قد يعجبك ايضا