مارتن غريفيث: تجدد العنف في اليمن يزيد من صعوبة التوصل إلى السلام

قال مبعوثُ الأممِّ المتّحدةِ الخاصُّ إلى اليمن، مارتن غريفيث، إنّ تجدُّدَ العنفِ في البلادِ قد يُبطلُ المكاسبَ التي تمَّ تحقيقُها ويزيدُ من صعوبةِ التوصلِ إلى السلام.

وفي إحاطتِهِ أمامَ مجلسِ الأمنِ الدوليّ دعا غريفيث طرفي النزاعِ في اليمن إلى توحيدِ مواقفِهما حولَ رؤيةٍ مُشتركةٍ للبلادِ تضمنُ عمليةَ انتقالٍ سياسيٍّ تشمِلُ الجميع.

وأوضح المبعوثُ الأممّي أنّ قياداتِ طرفَي النزاعِ لديهم القدرةُ على كبحِ العُنفِ والالتزامِ بتهدئةٍ أكثرِ استدامة.

وتصاعدت وتيرةُ النِّزاعِ في اليمن مؤخَّراً بينَ قوّاتِ الحكومةِ والحوثيِينَ في المناطقِ الشرقيةِ للبلاد، أسفرت عن سقوطِ عشراتِ القتلى والجرحى، دونَ تحقيقِ أيِّ تقدُّمٍ ملموسٍ على الأرضِ بشأنِ اتّفاقِ السّلامِ الذي وقَّعَهُ الطرفان في السويد نهايةَ عامِ ألفَينِ وثمانيةَ عشر.

قد يعجبك ايضا