ماذا حقّق “جنيف” بعد انتهاء جولته السادسة؟

اختتمت، أمس الجمعة، الجولة السادسة من المحادثات السياسية بين النظام والمعارضة السورية في مدينة جنيف السويسرية، والتي تركزت على مسألة تشكيل دستور جديد للبلاد.

وقال “دي مستورا”، في مؤتمر صحفي بختام الجولة، إنّ الأمم المتّحدة لا تسعى إلى  صياغة دستور عن السوريين، “لأنّه شأنهم”، بل “تسعى إلى تمهيد الأرضية المناسبة لذلك”، والتي تضمّن عدم وجود أي فراغ دستوري، أو قانوني في أي مرحلة خلال عملية الانتقال السياسي.

والتي تشير أيضا إلى أنّ المبعوث الأممي، بإمكانه التشاور مع خبراء فنّيين من أجل مراقبة أو مساندة عمل الآلية التشاورية، مشيراً إلى إشراك خبراء أممين في هذا الخصوص.

ومن جانبه، اعتبر رئيس وفد المعارضة “نصر الحريري”، أنّ النظام “ليس جديّاً” في الوصول إلى حلٍّ سياسي في البلاد، واصفاً إيران بالدولة المارقة، التي تعيق التوصل إليه.

يذكر أن من أبرز الذين لم يشاركوا في محادثات جنيف بجولاتها الستّة، هم ممثّلو عن “مجلس سوريا الديمقراطي” في الشمال السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort