مادورو يحذّر من أي “شرخ” في المؤسسة العسكرية يستفيد منه “ترامب والإمبريالية”

حذّر الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، العسكريين أنه “إذا كان هناك بينهم مَن تساوره أي “شكوك” فعليه “تركَ القوات المسلحة على الفور”، منبّهاً إلى أن أي “شرخ” يحدث سيستفيد منه ترامب والإمبريالية”.

وأكد مادورو، خلال كلمة ألقاها أمام العسكريين قبل المناورات العسكرية التي ستجرى في نهاية هذا الأسبوع بمواجهة التهديدات الأميركية بالتدخل العسكري بفنزويلا، أنه “يجب علينا رص الصفوف من أجل الوطن، الوقت ليس للشروخ أياً تكن”.

وأضاف الرئيس الفنزويلي: “إما أن تؤيدوا ترامب والإمبريالية، وإما أن تؤيدوا القوات المسلحة والوطن، هنا لا أحد يستطيع الاختباء، فنزويلا لم تكن يوماً مهددة إلى هذا الحد”.

وأردف: “كونوا مستعدين للقتال بفخر، بالأسلحة، ضد غزو محتمل”، معتبراً أن الولايات المتحدة “تتعامل مع فنزويلا وكأنها ديكتاتورية”.

ورأى الرئيس الفنزويلي أن واشنطن تُعدّ “حصاراً بحرياً” لمنع صادرات النفط، التي يعتمد عليها اقتصاد فنزويلا.

وتأتي تصريحات مادورو، في وقت أعلنت الجمعية التأسيسية بفنزويلا، الخميس، أن الدستور الجديد، الذي ستقوم بصياغته سيعرض على الاستفتاء.

وقالت دلسي رودريغيز، رئيسة الجمعية التأسيسية والمقربة من الرئيس الفنزويلي الاشتراكي، نيكولاس مادورو: “ابتداء من الأسبوع المقبل سنقوم بصياغة فصول الدستور الجديد”.

وتعتبر المعارضة الفنزويلية بالإضافة إلى الولايات المتحدة ودول رئيسية في أمريكا اللاتينية أن الجمعية التأسيسية غير شرعية، يخشى نواب المعارضة أن تعمد الجمعية التأسيسية التي أعطيت صلاحيات واسعة تطال كل المؤسسات الحكومية إلى حلّ البرلمان من أجل توحيد كل السلطة بيد مادورو.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort