مادة “غوريلا اللاصقة” تقود سيدة أمريكية إلى غرفة العمليات

بعدَ أكثرِ من شهرٍ من رحلةِ المعاناة مع “غوريلا”، تمكَّنَ جرَّاحُ التجميل الأمريكيُّ، مايكل أوبينغ من إزالةِ مادَّةِ “غوريلا اللاصقة” من شعر السيدة الأمريكية “تيسيكا براون” في عمليَّةٍ استغرقتْ أربعَ ساعات بغرفةِ العمليَّات.

وكانتِ السيدةُ الأربعينيَّةُ تيسيكا براون، من ولاية لويزيانا الأمريكية، قد استخدمتْ مادَّةَ غوريلا اللاصقة، لتصفيفِ شعرها، إلاّ أنَّ المادَّةَ الصمغيَّةَ تسمّرتْ بشعرها وفروةِ رأسها، الأمرُ الذي أدى إلى وقوعها في ورطة كبيرة من الصعب التخلص منها بسهولة.

وعلى مدار أكثرِ من شهر، تُحاولُ براون تنظيفَ شعرها باستخدامِ زيت الزيتون، والشاي، وغيرها من الخلطات لكن دونَ جدوى.

وتمكَّنَ جرَّاحُ التجميل، مايكل أوبينغ، بعدَ أربعِ ساعاتٍ في غرفةِ العمليَّاتِ، من إزالةِ المادَّةِ الصمغيَّةِ من شعر براون؛ لتنعُمَ بعدَها بشعرها الطبيعي مرَّةً أخرى.

ونشرتْ شركةُ صناعةِ الغراء “غوريلا غلو”، عبرَ موقعِها الرسمي على موقع تويتر، منشوراً أعربتْ فيه عن أسفِها للحادثة غيرِ المرغوبِ فيها، موضحةً أنَّ ما جرى لتيسيكا فريدٌ من نوعه نظراً إلى أنَّ هذا المنتجَ غيرُ موصوفٍ للشعر؛ لأنَّه يُعَدُّ دائمَ الالتصاق.

يُذكَرُ أنَّ صمغَ غوريلا الذي يُشكِّلُ الأسيتون والبروبان أبرزَ مكوِّناته، هو مادَّةٌ قويَّةٌ وشديدةٌ اللزوجة، ويُستخدَمُ عادةً للصق الأخشاب والبلاستيك والقطع المعدنية.

قد يعجبك ايضا