ماخوس “المعارضة لا تحمل مشروعاً وطنياً”

أكد المتحدث باسم ما تسمى بـ “الهيئة العليا للمفاوضات” منذر ماخوس “أن المعارضة السورية لم تعد تملك قراراً سورياً وطنياً، في ظل كل هذا التداخل الدولي والإقليمي في الأزمة السورية”.

وأوضح “ماخوس” أن الموقف الحقيقي حتى الآن للهيئة العليا للمفاوضات هو رفض أي قبول بالأسد، لا في المرحلة الانتقالية ولا بعد هذه المرحلة، مبيناً أن القرار السوري الآن لم يعد قراراً وطنياً خالصاً في ظل التدخلات الإقليمية.

واعتبر أن الموقف السعودي في حقيقته مع رحيل الأسد، إلا أن المتغيرات الدولية باتت تفرض على الدول الإقليمية الأخذ بعين الاعتبار ما تغير على الأرض في سوريا.

وقال ماخوس “المعارضة في كثير من جوانبها تتبع لتأثيرات دول، وهي بالمعنى الحقيقي لا تحمل مشروعاً وطنياً متكاملاً، وبالتالي لا يوجد قرار سوري بحت، نحن أصبحنا مرتهنين.

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort