ماتيس: ليس هدفنا الحرب مع كوريا الشمالية

حدد وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أهداف الجيش الأمريكي بشأن الزعيم الكوري الشمالي كيم،

وقال ماتيس، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تهدف لشنّ حرب مع كوريا الشمالية، ولكن هدفها هو إقناع الزعيم، كيم جونغ أون، التخلي عن ترسانته النووية.

وأكد ماتيس خلال زيارته للمنطقة المنزوعة السلاح في شبه الجزيرة الكورية “إن الاستفزازات الكورية الشمالية مازالت تهدد الأمن الإقليمي والعالمي”.

كما أوضح وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، ريكس تيلرسون، أن هدف بلاده ليس الحرب وإنما نزع السلاح النووي بالكامل”.

من جهة أخرى أشاد الرئيس الكوري الجنوبي “مون جيه-إن” اليوم الجمعة، بجهود الولايات المتحدة الأمريكية لردع كوريا الشمالية.

من جهته تحدث ماتيس خلال اجتماعه مع “مون” عن أهمية التحالف الكوري الجنوبي مع بلاده والتزام أمريكا المستمر لصالح الدفاع المشترك.

وفرضت أمريكا، يوم أمس الخميس، عقوبات على سبعة أشخاص كوريين وثلاث مؤسسات بسبب انتهاكات بيونغ يانغ، والتي تشمل القتل وملاحقة طالبي اللجوء السياسي في خارج كوريا بالإضافة لإعمال التعذيب.

أما بريطانيا وبعيداً عن السلاح النووي الكوري الشمالي، أعلنت، اليوم الجمعة، عبر تصريحات وزير الأمن القومي “بن والاس” الذي أكد أن كوريا الشمالية نفذت “هجوم البرمجيات” المعروف باسم” واناكراي”، هذا الهجوم دمر أنظمة تكنلوجيا المعلومات في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية في أيّار/ مايو الماضي.

ونُشر اليوم تقريراً أعدّه “المكتب الوطني لمراجعة الحسابات” يفيد بأن المستشفيات التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية لم تتبع التوصيات الأساسية الخاصة بالأمن الإلكتروني، لذلك لم تكن محمية من الهجوم الذي نفذه مجموعة من القراصنة الكوريين الشماليين.

يذكر أن هجوم البرمجيات استهدفت المؤسسات والأفراد في 99 بلداً، وتعتبر هذه العملية أكبر عملية قرصنة في التاريخ.

قد يعجبك ايضا