ماتيس في تركيا لإجراء محادثات حول سوريا والأكراد

وصل وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، اليوم الأربعاء، إلى أنقرة، لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك يُتوقَّع أن تركز على تسليح واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية، في الحرب ضد تنظيم “داعش”.

وصل ماتيس جواً غداة زيارة استمرت يوماً للعراق للوقوف على التقدم المحرز في العمليات ضد “داعش”، والعلاقات بين أربيل وبغداد، حيث حث شركاء التحالف على عدم السماح للمسائل السياسية أن توقف زخم العمليات ضد المتطرفين.

وسيجري ماتيس في أنقرة محادثات مع الرئيس رجب طيب اردوغان ووزير الدفاع نور الدين جانيكلي.

أنقرة، حليفة الولايات المتحدة في حلف شمال الاطلسي، غاضبة لتسليح واشنطن قوات سوريا الديمقراطية في معركتها ضد “داعش” في الرقة.

وتقود قوات سوريا الديموقراطية حالياً الهجوم ضد “داعش” في الرقة بدعم مدفعي وجوي من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

– تهديدات تركيا للشمال السوري

هدد أردوغان، الثلاثاء، وحدات حماية الشعب في خطاب ٍألقاه في أنقرة “لا نسمح ولن نسمح مطلقاً لوحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي باقامة ما يسمى بدولة في شمال سوريا”.

– مخاوف من استفتاء الأكراد

قال مسؤولون أمريكيون، الثلاثاء، أنهم يولّون “أولوية” للمعركة ضد تنظيم “داعش” منذ استعادة الموصل الشهر الماضي.

وتخطط حكومة إقليم كردستان في شمال العراق، والتي تقوم أيضاً بدور حاسم في الحرب ضد  “داعش” لإجراء استفتاء حول الاستقلال في (أيلول).

والتقى ماتيس، الثلاثاء، برئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني في أربيل وأعرب عن معارضة الولايات المتحدة للاستفتاء.

من جانبه، أكد البرزاني لماتيس أن الاستفتاء لن يتسبب “بأية مشكلة للحرب ضد الإرهاب”.

واستبق البرزاني وصول ماتيس إلى أربيل بتصريح مفاده أن “أي طلب لتأجيل الاستفتاء ينبغي أن يقترن ببديل.. وهذا البديل يجب أن يكون أقوى من آلية الاستفتاء”.

كما، صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في وقت سابق في مؤتمر صحافي ببغداد مع نظيره العراقي، ابراهيم الجعفري، أن بلاده ستبلغ قادة كردستان أن قرار الاستفتاء خطأ، متوقعاً أن تلغي حكومة أربيل الاستفتاء.

وسبق أن طرحت واشنطن على البرزاني اقتراح تأجيل الاستفتاء خلال اتصال هاتفي أجراه معه وزير الخارجية ريكس تيلرسون في 8 من الشهر الجاري.

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort