مئتا ألف من الروهينغا يحيون ذكرى مرور سنتين على نزوحهم من موطنهم

تظاهر حوالي مئتي ألف من الروهينغا المسلمين، الأحد في مخيم للاجئين في بنغلادش لإحياء ذكرى مرور سنتين على نزوحهم من بورما، بعد أيام قليلة على إخفاق محاولة لإعادتهم إلى بلدهم.
وشهد مخيم كوتوبالونغ أكبر مخيم للاجئين في العالم تظاهرة لأطفال ونساء ورجال لإحياء ذكرى ما يسمونه يوم الإبادة بحقهم على يد قوات الجيش البورمي.

وفر نحو 740 ألفا من الروهينغا من ولاية راخين بغرب بورما في آب/أغسطس 2017 بعد عملية قمع للجيش في هذا البلد الذي يشكل البوذيون غالبية سكانه.

ويعيش نحو مليون من أفراد الروهينغا في أكثر من ثلاثين مخيماً في منطقة كوكس بازار على الحدود الجنوبية الشرقية لبنغلادش.

وكان محققون من الأمم المتحدة وصفوا حملة الجيش البورمي ضد الروهينغا بالإبادة الجماعية ودعوا إلى ملاحقة الجنرالات البورميين.

قد يعجبك ايضا