مئة قيادي بـ”النهضة” يطالبون الغنوشي بعدم الترشح لرئاسة الحركة

“مستقبل النهضة بين مخاطر التمديد وفرص التداول” بهذه الكلمات وقع نحو مئة قيادي في حركة النهضة بتونس، على عريضة يطالبون فيها راشد الغنوشي بعدم الترشح لدورة جديدة لرئاسة الحزب المتوقع أن يعقد مؤتمره في نهاية العام الحالي.

مسؤول في حركة النهضة التونسية، أكد أن الموقعين طالبوا فيها الغنوشي الالتزام بعدم التعديل على الفصل الحادي والثلاثين من النظام الداخلي للحركة، الذي ينص على أنه لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحركة لأكثر من دورتين متتاليتين.

المسؤول التونسي، أضاف إن الحركة عاشت على وقع انقسامات خلال فترة تشكيل الحكومة التونسية الجديدة.

من جهته، نقل موقع “تينيزي نيميريك” من مصادر مقربة داخل حركة النهضة، أنّ الانقسامات حصلت بين من يريد تأييد حكومة المشيشي، لكن على نحو حذر، وبين من يريد تأييد الحكومة المقبلة.

وأضاف المصدر أن المدافعين عن تأييد مساعي المشيشي شكلوا أغلبية تقارب 80 في المئة، ويقول هؤلاء إنه لا ضير في مغادرة السلطة، بشكل مؤقت، “من أجل العودة بقوة في وقت لاحق”.

تأتي هذه الأحداث مع تضييق الخناق السياسي على حركة النهضة والغضب الشعبي ضدها بسبب دعمها لعناصر إرهابية وولائها لتنظيم الإخوان، فضلاً عن دعوة الحزب الدستوري الحر في تونس، لعقد جلسة استثنائية للبرلمان، للمطالبة بحل التنظيمات السياسية والجمعيات ذات الصلة بالإرهاب.

قد يعجبك ايضا