مئات المهاجرين يحاولون اقتحام جيب مليلة الخاضع للسيادة الإسبانية

مواجهاتٌ داميةٌ قربَ السياج الحدودي لجيب مليلية الإسباني، بين قوى الأمن المغربي والإسباني من جهة، والمهاجرين غير الشرعيين من جهة أخرى، أفضت إلى مقتل خمسة مهاجرين أفارقة وإصابة العشرات، بالإضافة لإصابات في صفوف قوى الأمن للدولتين.

السلطاتُ الإسبانية والمغربية ذكرتا في بيانين منفصلين أن حوالي ألفي مهاجر اقتحموا الجمعة سياجاً عالياً يطوق جيب مليلية الإسباني في شمال إفريقيا، ودخلوا في مناوشات عنيفة على مدى ساعتين مع قوات حرس الحدود.

السلطاتُ أكدت أن أكثر من مئة مهاجر عبروا نحو مليلية، وجرى التعاملُ معهم في مركز استقبال المهاجرين، مشيراً إلى إصابة تسعة وأربعين من أفراد الشرطة الإسبانية، بالإضافة إلى إصابة مئة وأربعين من أفراد الأمن المغاربة، إصابة خمسة منهم خطرة.

من جانبه أثنى رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث عقب الحادث على جهود ضباط حرس الحدود على الطرفين لمواجهة ما نظمته ” مافيا الاتجار بالبشر” حسب وصفه، مشيداً بالتحسن الذي طرأ على العلاقات بين مدريد والرباط.

وجاء الاقتحام بعد يوم من اشتباك المهاجرين مع أفراد الأمن المغربي الذين كانوا يحاولون إخلاء مخيمات أقاموها في غابة قرب مليلية، وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور.

وأصبح جيبا مليلية، وسبتة الخاضعان للسيادة الإسبانية، نقطتي عبور معروفتين للمهاجرين غير الشرعيين من إفريقيا الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort