مئات المتظاهرين في محافظة البصرة العراقية يطالبون باستقالة العيداني

 

مرّةً أخرى تعودُ محافظةُ البصرةِ في جنوبِ العراق إلى واجهةِ الاحتجاجاتِ المطالبةِ بالإصلاح، ومحاربةِ الفسادِ وتحسينِ الوضعِ المعيشي، وهذِهِ المرّةُ تظاهرَ المئاتُ من أهالي المحافظة للمطالبةِ بإقالةِ المحافظِ أسعد العيداني، وعددٍ من المسؤولينَ الأمنيينَ في البصرة.

المتظاهرونَ ردّدوا شعاراتٍ تُندِّدُ بالعيدانيّ الذي ينتمي لحزبِ المؤتمرِ الوطنيِّ العراقيّ المُقرَّب من إيران، والذي يشغلُ منصبَهُ منذُ عامِ ألفينِ وسبعةَ عشر، مُتَّهمينَ إيّاه بالفساد.

كما طالب المحتجّون بإقالة قائد شرطة المدينة رشيد فليح، وقائد قوّة الصدمة علي مشاري، اللذين يُتَّهمان بالمسؤولية عن مقتل متظاهرين أثناء الاحتجاجات التي شهدتها المدينة خلال الأشهر الماضية.

مقاطع مصورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت مئات الشبان الغاضبين يجوبون شوارع مدينة البصرة، قبل أن يتوقّفوا عند دار استراحة البصرة حيث يسكن العيداني.
العراق
القضاء يصدر أوامر قبض بحق ضباط شاركوا بقمع التظاهرات

إلى ذلك، أصدرت محاكم عراقية أوامرَ قبضٍ بحقِّ ضباطٍ وعناصرَ أمنٍ شاركوا بقمع التظاهرات الشعبية التي عمّت البلاد منذ الأوّل من تشرين الأول أكتوبر العام الماضي، والتي شهدت مقتل أكثر من سبعمئة متظاهرٍ، وإصابة أكثر من اثنين وعشرين ألفاً آخرين، بحسب إحصائياتٍ غير رسميّة.

ووفقاً لوثيقةٍ نشرتها وسائلُ إعلامٍ عراقيّة محليّة، موقّعة باسم قائد شرطة ذي قار، حازم محمد عبد الرزاق، فإن “الأوامر شملت ضابطين وأحد عشر عنصرَ أمنٍ شاركوا بقمع التظاهرات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort