مئات الآلاف من البالونات تغزو روما في عرض فني

استمتع رواد معرض في روما بمئات الآلاف من البالونات والأعمال الفنية القابلة للنفخ التي صنعها فنانون من مختلف أنحاء أوروبا.

مئات الآلاف من البالونات هبطت على روما هذا الأسبوع داخل متحف مصنوع بالكامل من المواد الفنية القابلة للنفخ.

ومعرض “ليتس فلاي” أو “دعونا نحلق”، الذي يقيمه متحف البالون حتى الخامس من مارس آذار، يقدم أعمالا فنية من المواد القابلة للنفخ صنعها 14 فنانا من مختلف أنحاء أوروبا باستخدام مئات الآلاف من البالونات القابلة للتحلل.

وتتراوح الأعمال الفنية بين بالونات متعددة الألوان معلقة في حجرة بها موسيقى هادئة وإضاءة ملونة وأعمال أخرى تتيح فرصة العثور على الطفل الكامن داخلك أو الغوص في حوض مليء بمئات الكرات الصغيرة ومجسمات عملاقة قابلة للنفخ يتضاعف حجمها إلى ملعب للأطفال وأشياء أخرى لا تتحرك إلا إذا تمت قيادتها بدراجة أو دبابة عسكرية مصنوعة من بالونات أعياد الميلاد متعددة الألوان.

وقال روبرتو فانتاوتسي منظم الحدث إن ما يجعل هذا المكان ساحرا هو المزج بين الفن من ناحية وبين الطفولة والمراهقة من ناحية أخرى لأن المعروضات ليست تركيبات فنية فحسب لكنها ألعاب أيضا.

وقال الزائرون إنهم لم يروا معرضا مثله من قبل ومنهم الزائر لوكا الذي قال إنه شيء جديد مقارنة بالمتاحف العادية.

والقائمون على المتحف يعتبرونه صديقا للبيئة لأن كل البالونات قابلة للتحلل بشكل طبيعي وكلها من أعمال فنية سيعاد استخدامها أو تدويرها.

ولا يدخل الزائرون المتحف إلا بجواز السفر الصحي الذي يوضح أنهم تلقوا التطعيم ضد كوفيد-19 أو أن نتائج فحوصهم جاءت سلبية خلال اليومين الماضيين أو أنهم تعافوا حديثا من فيروس كورونا. ويتعين على جميع الزائرين وضع كمامة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort